انهيار سد في ميانمار يعزز المخاوف بشأن سلامة السدود

مشاركة



Elissar News

قالت صحيفة حكومية اليوم الخميس إن المياه غمرت ما يصل إلى 85 قرية في ميانمار بعد انهيار سد مما أدى إلى إغلاق طريق سريع رئيسي، وأجبر أكثر من 63 ألف شخص على النزوح عن ديارهم.

ويسلط الحادث الضوء على المخاوف بشأن سلامة السدود في جنوب شرق آسيا، خصوصا وأنه وقع بعد انهيار سد لتوليد الطاقة الكهرومائية في دولة لاوس المجاورة الشهر الماضي مما أسفر عن سقوط 27 قتيلا على الأقل ونزوح الآلاف.

وبدأ رجال الإطفاء وجنود الجيش جهودا للإنقاذ يوم الأربعاء بعد انهيار قناة الصرف في سد للري على نهر سوار بوسط ميانمار، مما أدى إلى فيضان المياه في قرى وبلدتي سوار ويداشي القريبتين.

وقالت الصحيفة إن انهيار القناة أدى إلى أن المياه غمرت 85 قرية وأثر على 63 ألف شخص، وأغرق جزءا من طريق سريع رئيسي.







مقالات ذات صلة