الخليج يسخّر البيولوجيا لتنقية المياه

مشاركة



 

Elissar News

في العقود الأخيرة، اشتهرت منطقة الخليج العربي بالسرعة الضخمة لمسار التحديث فيها، خصوصاً العمران المديني الحديث الذي تعطي مدينة دبي نموذجاً عنه يحوز شهرة عالمية عنه. وضمن تحديات كثيرة في العمران الحديث، تبرز مسألة معالجة مياة الصرف الصحي، وضرورة معالجة تلك المياه وتنقيتها، خصوصاً في منطقة تتصاعد فيها الحاجة الى المياه النقية بصورة مستمرة.

في ذلك السياق، ظهر مشروع عن تنقية مياه الصرف الصحي بواسطة أنبوب بيولوجي مبتكر، بل أول من نوعه، نهضت به شركتا "ماتيتو" metito.com، المختصة في الحلول المتكاملة لإدارة المياه، و"بايو بايب" Biopipe.co المملوكة من الشركة السويسرية "بايو بايب العالمية أيه جي"

واستوحى ذلك النظام الصديق للبيئة فكرته من الطبيعة، بل يستخدم عملية بسيطة تحصل كلها داخل الأنبوب، لمعالجة مياه الصرف الصحي، إذ يجري تمرير تلك المياه في مرحلة ترشيح دقيق لاستكمال عملية المعالجة، ما يجعل المياه المرشحة جاهزة للاستخدام في الري والزراعة العضويّة، وحقن المياه الجوفيّة، والتفريغ الآمن في البحيرات والأنهار والبحار، والتجميع في خزّانات المياه النظيفة وغيرها. وخلافاً لأنظمة الصرف الصحي التقليديّة الأخرى، لا ينتج نظام "بايو بايب" الحمأة والرائحة والمخلفات والضجيج، ما يجعله من أرقى عمليات معالجة مياه الصرف الصحي في مراعاة البيئة.

وبالنسبة إلى جمهور واسع، يتيح نظام «بايو بايب» منافع معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة تدويرها واستخدامها، لأنه يستطيع التعامل مع مياه الصرف الصحي سواء الآتية من منازل يقطنها شخصان أم من مدن مكتظة يسكنها ملايين الناس.

وفي ذلك الصدد، توقّع فادي جويز، وهو مسؤول من شركة "ماتيتو" أن يُحدِث نظام "بايو بايب" ضجة كبرى في عوالم المياه، بل يكون منافساً شرساً للحلول المستخدمة حاضراً في معالجة مياه الصرف الصحي وتدويرها. وفي عصر بات العالم فيه أكثر اهتماماً بتعزيز الاستدامة والأمن المائي، أصبح من الضروري جداً تمكين الأفراد من تولي المسؤوليّة في معالجة مياه الصرف الصحي الناتجة من حياتهم اليومية بتكلفة معقولة. وكذلك دعا جويز إلى الاستمرار في مخاطبة الجمهور لزيادة الوعي بأهمية حماية الموارد المائية الطبيعيّة والعمل بقوة على تبني تدوير المياه وإعادة استخدامها. ووصف نظام "بايو بايب" بأنّه: "حل ذكي لمعالجة مياه الصرف الصحي، كونه سهل التركيب، كما يمكن إضافته ودمجه في محطات معالجة تعمل لخدمة مدينة بأكملها".

من الخيال إلى البحث والتطوير

من الناحية العلميّة، بدأ المشروع بحلم بسيط راود مخترعه أنس كوتلوكا، الرئيس التنفيذي بالمشاركة في "بايو بايب" عن التوصل إلى حل بسيط بتكلفة معقولة ويشابه العمليات الجارية في الطبيعة لمعالجة مياه الصرف الصحي. وتحوّل الحلم حقيقة بعد سنوات من البحث والتطوير.

وحاضراً، تكلف النظم التقليدية في معالجة مياه الصرف الصحي بلايين الدولارات، لكنها تعاني مشكلة هدر المياه الناتجة منها، لأن نوعيتها تكون متدنّية تماماً. ويعد نظام "بايوبايب" بقلب ذلك المشهد رأساً على عقب، مع اختزال التكاليف والحصول على مياه جيّدة تصلح لإعادة الاستخدام في مجالات شتى.

وتعقيباً على ذلك، أوضح أنور ميسيرلي، الرئيس التنفيذي بالمشاركة في "بايو بايب"، أنّ نجاح المشروع ارتكز الى رؤية قوامها صنع نظام لمعالجة مياه الصرف الصحي مستوحى من الطبيعة ويترك آثاراً إيجابيّة على البيئة، كما يحفظ مواردها في الماء الأساسي لحياة البشر.

وتعمل شركة "ماتيتو" في ثلاثة مجالات هي: التصميم والبناء والكيماويات المختصة، وإدارة مرافق المياه. ومع ما يزيد على 50 عاماً من الخبرة العملية المتطوّرة، تقدم "ماتيتو" حلولاً شاملة في صناعة المياه، بداية من توفير المياه النظيفة ووصولاً إلى معالجة المياه الملوثة. وتهتم الشركة أيضاً باستدامة مصادر المياه عالميّاً، وتصنع نظماً توفق بين الطلب المتزايد على المياه والتناقص المستمر في مواردها الطبيعية. وتعبّر "ماتيتو" عن التزامها بالبيئة أيضاً عبر توفير فرص الحصول على مياه نظيفة وآمنة لملايين الناس. وفي سجل الشركة أن حجم أعمالها يفوق البليون دولار، ولديها ما يزيد على 2500 موظّف في مراكزها المنتشرة عالميّاً.

المصدر: جريدة الحياة - لندن







مقالات ذات صلة