الصنارة

حكومة... "سبع" بهارات!


 



لبناني عنيد
كل التقارير أجمعت على أن الرابح الأكبر في الحكومة المفترض أن تبصر النور قريبا هو رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، بينها ما أورده أكثر من موقع إعلامي وصحيفة لبنانية اليوم في سياق تقييم أولي لحكومة الدكتور حسان دياب، حصصا وتوازنات، وهذا وحده كفيل بإسقاطها، وقبل أن تولد أيضا، خصوصا وأن ثورة 17 تشرين مطلبها واحد، وهو حكومة الرابح فيها لبنان.
في المعادلات السياسية، وبالنظر إلى الأسماء المقترحة للحكومة العتيدة، نجد أن ثمة من سهَّل وضحى من حسابه الخاص، وثمة من هو محكوم بـ "فجع" غير عادي للمواقع، إذن، هي خلطة سياسية مثل السبعة بهارات، مع فارق بسيط هو أن البهارات السبعة يصنع منها، على سبيل المثال: شوربا، رز عا دجاج، كفتة ومنسف وخلافها، بينما حكومة البهارات المقبلة، وعلى الرغم من أنها مكونة من ثمانية عشر نوعا من "بهاراتنا" الوطنية، إلا أن مذاقها سيكون مرا كالعلقم الصحراوي وإن كان ثمة من يرى بين مكوناتها كمية غير قليلة من السم غير الوطني بالتأكد.
لا يسعنا، والحال هذه، إلا أن نحيي المسهلين لولادة حكومة الرابح الأكبر!
ملاحظة (عالماشي): السبعة بهارات هي خلطة تشتهر بها مدينة حلب، مكونة من: بهار حلو، فلفل أسود، جوزة الطيب، حب الهال، قرفة، زنجبيل وقرنفل!



مشاركة




مقالات ذات صلة