المسح السيزمي يكشف المؤشرات الأولية لحقل الغاز المصري الجديد "نور"

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

أعلنت مصادر بوزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، أنه خلال الأسبوع القادم، سيتم الانتهاء من حفر أول بئر استكشافية لحقل "نور" الجديد للغاز الطبيعي بشمال سيناء في البحر المتوسط.

وأشارت المصادر وفقا لما ذكرته صحيفة "الدستور" المصرية، أن الحفر في هذا البئر بدأ في شهر سبتمبر الماضي بالتعاون مع شركة ثروة للبترول المصرية، وشركات الحفر المصرية التي تعمل بالمنطقة التابعة لامتياز شركة إيني الإيطالية، والتي تبعد عن حقل ظهر 163 كيلومترا مربعا و50 كيلومترا من الشاطئ.

وأوضحت المصادر أنه فور الانتهاء من أعمال الحفر سيتم الإعلان عن حجم احتياطيات الحقل والإنتاج اليومي له، الذي سيتم وضعه على خريطة الإنتاج خلال 24 شهرا، مشيرة إلى أن إيني الإيطالية تستخدم أحدث الحفارات في العالم في الحفر.

وأشارت المصادر إلى أنه بناء على أعمال المسح "السيزمي" التي تمت بالمنطقة، تبين وجود طبقات جيولوجية بنفس التكوينات الجيولوجية لحقل ظهر الضخم في المياه الإقليمية المصرية، حيث تشير المؤشرات الأولية لأول مرة لحجم الاحتياطيات إلى أكثر من 25 تريليون قدم مكعب غاز، وأن منطقة نور من المناطق الواعدة بالاستكشافات البترولية.

وتبلغ مساحة منطقة نور نحو 739 كيلومترا مربعا داخل منطقة امتياز شمال سيناء البحرية، وتنفق إيني الإيطالية وثروة المصرية نحو 105 ملايين دولار على حفر بئر في المرحلة الأولى وأخرى في الثانية.

المصدر: الدستور       



مقالات ذات صلة