السيول تجرف النفايات إلى قناة ري القاسمية... ومصلحة الليطاني تتابع المعالجة

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

لا تساهل مع الملوثين ولا تلكؤ في مواجهة ما يعترض الليطاني من تبعات خطيرة، من اعتداءات وتعديات إلى استباحة الأملاك العامة وغيرها من الممارسات، ومن هنا، نجد أن "المصلحة الوطنية لنهر الليطاني" تواجه في ورشة عمل استثنائية تحديات على جبهات عدة، قانونية وقضائية وبيئية وصحية وإدارية، وفي مواكبتنا لسائر النشاطات والإنجازات يوما بيوم، نتأكد بأن ثمة فسحة أمل يمكن أن تعم في ما لو تحصنت إدارات الدولة بدورها ومهامها بعيدا من السياسة ومفسدة السلطة.

وفي سياق تغطية "إليسار نيوز" لكل ما له علاقة بالنهر وتبني الليطاني كقضية وطنية، نشير اليوم إلى أن الامطار أدت الى جرف السيول المحملة بالنقايات الى قناة ري القاسمية في قضاء صور، وتحديدا عند نقطة الصرفند – العاقبية.

ورغم الجو العاصف والسيول والأمطار الغزيرة تعمل الفرق الفنية في "المصلحة الوطنية لنهر الليطاني" على تنظيف القناة، فيما تتابع المصلحة مع البلديات المعنية (الصرفند) لايجاد حلول لمشكلة رمي المواطنين للنفايات في اقنية الري، على نحو يبين غياب مظاهر الوعي والحضارة في هذه الممارسات.



مقالات ذات صلة