ماذا يفعل "القرش" في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت؟

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

حطت نهار أمس في "مطار رفيق الحريري الدولي" الطائرة Embraer E190-E2، وهي المرة الأولى التي تحط فيها رحالها في بيروت، لتقل على متنها حوالي 60 شخصا بينهم فريق الطائرة، وممثلي شركة "إمبراير" البرازيلية العالمية، ووفد رسمي ضم وزير الأشغال العامة يوسف فنيانوس، مدير عام طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، المدير التنفيذي لـ "إمبراير" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسين دباس وعدد من الإعلاميين وموظفي "طيران الشرق الأوسط" MEA.

بدايةً، رحب الحوت بالضيوف وفريق "إمبراير" المرافق، وقال: "دعوناكم اليوم لتشاركوننا في هذه الرحلة التجريبية"، وأكد أن "إمبراير Embraer البرازيلية هي شركة طيران خاصة، وهي الشريكة في هذا الحدث وتمتلك (سيدر اكزيكيوتف) طائرتي ركاب خاصتين مصنعتين لصالحها كل منها يمكن أن يقل بين 7 و10 أشخاص، أما طائرةShark  فيمكن أن تقل حوالي 100 راكب، ورحلة اليوم على متنها هي تجريبية فقط".

وأشار الحوت إلى أن "هذه الطائرة صنعت منذ وقت قصير ولديها خواص في المحرك لتوفير الوقود Fuel efficient، ما يقلل الضجيج بالنسبة للركاب".

وتابع الحوت: "إن (الميدل إيست) لم تشترِ الطائرة وبصفته (زبون) شركة (إمبراير) وعرضت عليها هذه التجربة كما هو جرى مع العديد من الدول"، ولفت إلى أن "شراء مزيد من الطائرات يتوقف على دراسة حاجات الشركة وحركة السوق".

وقبل انطلاق الرحلة، رحب المسؤول التنفيذي لـ "إمبراير" حسين دباس بالوفد المشارك والوزير والحوت، معرفا بالفريق العامل في الشركة وطاقم الطائرة، وقام أحد موظفي الشركة "رونالدو" بتقديم شرح عن هذه الطائرة، وقال: "إن هذه السنة تعتبر مهمة لشركة (إمبراير)، إذ نحتفل بأول رحلة منذ خمسين سنة لطائرة E 100 من الشركة، كما نحتفل بالتصديق على شهادة بأول رحلة تجارية لطائرة E190-E2 التي طورناها، وسيصبح عمر شركة امبراير 50 سنة العام القادم، ولدينا حاليا أكثر 1700 طائرة كلها تجارية تطير من قبل أكثر من 100 شركة طيران في أكثر من ستين بلدا حول العالم، لذا فنحن شركة عالمية، وهو أمر نفخر به، وطائرة E2 هي من الجيل القادم من هذه الطائرات، وهناك 1400 منها، ونقوم بجمع الخبرة وتطوير التجربة مع زبائننا حول العالم، وهي طائرات تتميز بأفضل التقنيات وبتصميم جديد، فضلا عن فعالية الأداء وانخفاض كلفة التشغيل المطلوبين في قطاع الطيران الخاص الناجح، وبتوفير يصل إلى 30 بالمئة باستهلاك الوقود، ومن هنا اسم (صياد الربح) Profit Hunter وهو الإسم التسويقي لهذه الطائرة وسنطور العام القادم طائرة أكبر من المجموعة".

وشركة "امبراير" شركة عالمية مقرها في البرازيل مع الشركات في مجال الطيران التجاري والدفاع والأمن، والطائرات المستخدمة في مجال الزراعة، وتقوم الشركة بتصميم وتطوير وتصنيع وتسويق الطائرات والنظم وتوفير دعم العملاء والخدمات.

منذ تأسيسها في عام 1969، قامت شركة Embraer بتسليم أكثر من 8000 طائرة، وحوالي كل 10 ثوانٍ ، تقلع طائرة من صنع شركة Embraer في أي مكان في العالم وتنقل أكثر من 145 مليون مسافر سنويًا.

و"إمبراير" هي الشركة الرائدة في مجال الطائرات التجارية التي تصل إلى 150 مقعدا. تحتفظ الشركة بالوحدات الصناعية والمكاتب ومراكز توزيع الخدمات وقطع الغيار، من بين أنشطة أخرى، في كافة أنحاء الأميركيتين وأفريقيا وآسيا وأوروبا.

بعد أن حطت الطائرة في مطار أنطاليا التركية، أمضى الوفد يوما ترفيهيا تضمن جولة في الأسواق وغداء في أحد مطاعم المدينة، وعند العودة أكد الوزير فنيانوس على دعمه لشركة طيران الشرق الأوسط (الميدل إيست)، واعتبر أن "الشركة تمثلني في لبنان"، واستغرب ما تتعرض له الشركة من حملات افتراء وعرقلة لمسيرتها بالرغم مما تملكه من إنجازات كبيرة تستحق الدعم".

وشكر فنيانوس رئيس مجلس الإدارة محمد الحوت على نجاحه في إدارة الشركة.



مقالات ذات صلة